فوائد الكيوي لمرضى السكر

الفاكهة ومرض السكري

عند التحدث عن مرض السكري، دائمًا ما يخطر بالبال أن الفاكهة عامًة هي من أحد الممنوعات التي يجب على المصابين بالمرض تجنبها لكيلا تؤدي لرفع نسبة السكر بالدم وتعريض المصاب للخطر، لكن على العكس تمامًا! فالفاكهة تعدّ خيارًا جيّدًا للوجبات الخفيفة ضمن نظامهم الغذائيّ أو حتى ضمن الوجبات الرئيسيّة، لكن على شرط أن يتم اختيار أنواع مناسبة من الفاكهة والتي تتميز بسمات محددة سواء كطريقة حفظها الخالية من السكريات المضافة بالإضافة لمؤشرها الجلاسيمي المنخفض وشروط أخرى سيتمّ ذكرها خلال مقالنا المخصص لذكر فوائد الكيوي لمرضى السكري بشكل خاص.

تسمية فاكهة الكيوي

في القدم كان يطلق على الكيوي اسم آخر في بداية انتشاره للعالم، فلكونه يصنف أحد أنواع التوت أطلق عليه اسم عنب الثعلب الصيني Chinese Gooseberry ونُسب للصين لأن موطنه الأصليّ كان هناك قبل توريده لنيوزلندا، لكن لاحقًا تغيّر اسمه لكي تقل رسوم التصدير الخاصة بالتوتيات، فسمي كيوي لتشابهه مع الرمز الوطني الخاص بنيوزلندا وهو طائر الكيوي صغير الحجم وبنيّ اللون، وينوّه لأن وفقًا لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “الفاو”، فموطن الكيوي الأصلي الصين يعدّ أكبر منتج له، بحيث أنتجت أكثر من 1.8 مليون طن في عام 2014، لكن ماذا عن فوائد الكيوي لمرضى السكري؟.

فوائد الكيوي لمرضى السكري

اختيار مرضى السكري للفاكهة يجب أن يعتمد على بعض الشروط الهامة التي ستذكر لاحقًا بالمقال، لكن عند تخصيص الحديث عن فاكهة الكيوي فتميّزت بالصفات التالية لتكون إضافة ذكية للنظام الغذائي المخصص للسكري.

  • مصدر جيد للبوتاسيوم والألياف وفيتامين C.
  • تحتوي الثمرة كبيرة الحجم على حوالي 56 سعرة حرارية لذا فهي معتدلة السعرات.
  • يحتوي على 13 غرامًا من الكربوهيدرات فقط، بالإضافة لكون مؤشره الغلايسيمي منخفض ،GI فلا يرفع سكر الدم بشكل سريع.
  • يحتوي على حمض الأسكوربيك، ومواد مضادة للبكتيريا، بالإضافة لإنزيمات ذائبة في البروتينات، مما يمكنه من علاج اعتلال أعصاب قرحة قدم السكري التي تشكل خطورة على المصاب فيمكن اعتبار هذه النقطة من أهم فوائد الكيوي لمرضى السكري.

فوائد الكيوي العامّة

دايمًا ما يفضل الناس تقشير الكيوي، وقل تناوله لكن الكيوي بقشرته البنية وثمرته الخضراء وبذوره السوداء يمكن أكلها جميعًا، ويتوفر الكيوي على مدار السنة بمختلف مناطق العالم، و بالإضافة لفوائد الكيوي لمرضى السكري التي ذكرت أعلاه، فإن للكيوي فوائد متعددة أخرى مثل كونها غنيّة بالعناصر الغذائية مثل فيتامين C وفيتامين K وفيتامين E والفولات والبوتاسيوم، كما تحتوي على مضادات للأكسدة وتعدّ مصدر جيد للألياف فتفيد بالحالات الآتية.

  • علاج الربو: فاحتواء الكيوي على فيتامين C و مضادات الأكسدة يمكنه من المساعدة بعلاج الربو بالإضافة لأنها تخفف من الصفير لدى الأطفال المعرضين للإصابة بالربو.
  • تحسين الهضم: فهو غني بالألياف ويحتوي على إنزيم بروتيني يسمى الأكتينيدين الذي يمكنه أن يساعد في هضم وتفكيك البروتينات.
  • تعزيز جهاز المناعة: فكوب واحد من الكيوي يوفّر حوالي 273 في المائة من القيمة اليومية الموصى بها من فيتامين C، الذي بدوره يدعم الجهاز المناعي ويقلل من احتمال الإصابة بأمراض شبيهة بالبرد أو الإنفلونزا.
  • تنظيم ضغط الدم: أوجدت دراسة فعالية تناول 3 ثمرات من الكيوي تخفض ضغط الدم أكثر من تناول تفاحة لاحتوائه على مواد نشطة بيولوجيًا، مما يقي لاحقًا من الإصابة بالسكتات الدماغية أو النوبات القلبية.
  • تقليل تخثرات الدم: أجدت دراسة من جامعة أوسلو أن تناول 2-3 ثمرات كيوي يوميًا يقلل بشكل كبير من خطر تخثر الدم، بالإضافة للتقليل من كمية الدهون في الدم. وذكر أن هذا الأثر مثال لأثر تتناول جرعة يومية من الأسبرين لتحسين صحة القلب.

الفاكهة المناسبة لمرضى السكري

تم الذكر أن فوائد الكيوي لمرضى السكري بشكل خاص، لكن للفاكهة عامّة فوائد عظيمة على صحة الإنسان، فهي مليئة بالفيتامينات والمعادن والألياف ومضادات الأكسدة. لذا تعد الفاكهة من الإضافات الهامة على نظام تغذية مرضى السّكري، لكن هناك بعض النصائح والشروط على الفاكهة تحقيقها لكي تكون مناسبة و غير ضارة للمصابين بمرض السكري.

  • تجنّب الفواكه المجففة وعصائر الفاكهة: فأما عن الفواكه المجففة، فغالبًا ما يضاف لها السكر لحفظها، مما يؤدي لزيادة قيمة الكربوهيدرات فيها بالإضافة إلى أنه إن أزيلت أجزاء من الثمرة كالقشرة مثلًا فتقل بالقابل كمية الألياف بها، مما سيجعلها خيار سيّء لمرضى السكري، وأما العصائر فمجرد التخلص من لب الفاكهة المحتوي على الألياف جمعيها فينتهي بها الأمر بتناول ماء الفاكهة السكريّ ذو السعرات المرتفعة ليس إلّا، لذا فلا غنى عن تناول الفاكهة الكاملة.
  • عدم تجاوز الحصص المعتمدة: فيمكن للشخص تناول 3 حصص باليوم كحد أعلى من الفاكهة سواء داخل الوجبات الرئيسية أو بالوجبات الخفيفة والأمثلة التالية ذكرها توضح بعض الحصص لأنواع من الفاكهة:
    • حبة صغيرة من فاكهة التفاحة أو البرتقال أو الخوخ أو الكمثرى أو البرقوق.
    • حبتان صغيرتان أو واحدة كبير من ثمرة اليوسفي.
    • حبتان صغيرتان من الكيوي.
    • 4 حبات صغيرة من المشمش.
    • كوب وربع من الفراولة.
    • كوب من التوت.
  • اختيار فاكهة ذات مؤشر جلاسيمي منخفض: يستخدم المؤشر الجلاسيميّ GI كمرجع لقياس كيفية رفع المواد الغذائية عامةً المحتوية على الكربوهيدرات لنسبة السكر بالدم والذي يعد مؤشر هامًا لاختيار جميع أنواع الأطعمة و ليس فقط الفاكهة لمرضى السكري، فمن فوائد الكيوي لمرضى السكري أنها ذات مؤشر جلاسيمي منخفض كما بالفاكهة السابقة ذكرها بالحصص الغذائية.

AllEscort