الطماطم

الطماطم من النباتات الموجودة في كل بلاد العالم وتدخل بأشكال متعددة في الطعام، وفوائد الطماطم الصحية لا يمكن أن نحصرها، فهي تحتوي على كميات كبيرة من المواد الغذائية والأملاح والمعادن والتي تجعل منها نوع من الأطعمة التي يحتاجها الجسم بشكل كبير، والطماطم في حد ذاتها تقدم في العديد من الصور سواء كان في شكلها الذي نعرفه أو من خلال عصرها أو عمليات إعادة صنعها وتحويلها إلى صور أخرى، وفي مقالنا هذا سوف نتناول سويا مجموعة من أهم فوائد الطماطم الصحية..لكن في البداية دعونا نتعرف على أهم الخصائص المميزة لها.

ما هي أهم الخصائص التي تميز الطماطم؟

  • الطماطم من النباتات التي تنتمي إلى جنس نباتي يطلق عليها المغد أو Solanum.
  • عادة ما تتم زراعة نبات الطماطم في الأماكن الاستوائية التي تتميز بالمناخ المعتدل.
  • الطماطم تعتبر فصيلة من فصائل النباتات المعمرة وذلك في المناطق الاستوائية، لكن في معظم المناطق الاخرى فهي تصنف على أنها نباتا حوليا.
  • الأزهار التي تنمو من نبات الطماطم تتميز بأنها صغيرة ولها لون أصفر وتحتوي كل زهرة على خمس من الفصوص المدببة.
  • أما الثمرات التي تنمو فهي تتميز بأن لونها يكون أخضر في أول مراحل النمو ثم تبدأ بعد ذلك في التحول إلى اللون الأحمر الداكن.

ما هي أهم العناصر الغذائية التي تحتوي عليها الطماطم؟

من المهم أن نقول أن أي نبات يستمد قيمته وفوائده الصحية من العناصر الغذائية التي يحتوي عليها، وكلما احتوى أي نبات على عناصر غذائية مهمة مثل الفيتامينات والألياف والمعادن المختلفة فإنه يعطي الجسم العديد من الفوائد الصحية، وقبل أن نذكر فوائد الطماطم علينا هنا أن نقول أن فوائد الخضروات والفواكه مشتركة بشكل عام، حيث تعد هذه الأطعمة من أكثر الأطعمة التي تحتوي على نسب طبيعية من المواد التي قمنا بذكرها، لذا فإن تناول الخضروات والفواكه وخاصة الخضروات الورقية يعتبر من أهم الأمور التي تساعد الجسم على الحصول على الكثير من القيم الغذائية، هذه العناصر تساعد بشكل كبير في وقاية الجسم من العديد من الأمراض الخطيرة بالإضافة إلى أنها تقلل من التعرض للمشكلات الصحية وتزيد من مناعة الجسم بشكل عام.. أما أهم القيم الغذائية التي تحتوي عليها الطماطم فهذا ما سوف نتحدث عنه في النقاط التالية:

الطماطم تحتوي على فيتامين ج
من المعروف أن أهم عنصر تحتوي عليه الطماطم هو فيتامين ج، وفيتامين ج من أكثر المواد المهمة لأنها تعمل على سرعة شفاء الجروح، كما أنها تعتبر من أكثر المواد التي تساعد على بناء عظام الجسم بالإضافة إلى أنه مهم جدا لعملية بناء الأسنان بشكل أقوى، يعتبر فيتامين ج أيضا من أهم العناصر التي تساعد على الحفاظ على الجهاز المناعي بالإضافة إلى أنه عنصر هام للغاية يساعد الجسم على زيادة معدل امتصاص معدن الحديد.

الطماطم تحتوي على عنصر الكاروتينات
أما الكاروتينات فهي أيضا من العناصر التي تحتوي عليها الطماطم بشكل رئيسي، وأهم ما يميز نبات الطماطم هو أنها تحتوي على أربعة أنواع من الكاروتينات، وهي مواد تساعد بشكل كبير في تزويد الجسم بالعديد من الفوائد الصحية،

أما أهم أنواع الكاروتينات التي تحتوي عليها الطماطم فهي كالتالي:

  • ألفا-كاروتين α-Carotene.
  • بيتا-كاروتين β-Carotene.
  • اللوتين Lutein.
  • الليكوبين Lycopene.

أما عنصر الليكوبين في حد ذاته فإن أهميته ترجع إلى أنه يحتوي على مضادات الأكسدة، وهو يوجد بشكل أساسي وبكمية كبيرة في ثمار الطماطم التي تتميز بأن لونها أحمر وردي، ومن أهم الفوائد التي يمنحها هذا العنصر للجسم أنه يعمل على خفض ضغط الدم، كما أنه يعمل على الوقاية من الإصابة ببعض الامراض السرطانية بشكل كبير.

من الفوائد الأخرى التي يمنحها الليكوبين للجسم بالإضافة إلى عنصر البيتا-كاروتين أنهم يساعدون البشرة على الوقاية من الكثير من المشكلات التي قد تتعرض لها، كما أنهم يعتبرون من العناصر التي تساعد على تقليل نسبة حساسية البشرة للأشعة فوق البنفسجية، ومن المهم أن نقول أن كل من الليكوبين والكالسيوم بالإضافة إلى فيتامين ك يعتبرون من العناصر التي تجعل الطماطم من أهم الأطعمة التي تساعد على عملية بناء العظام وإصلاحها بشكل كبير، بالإضافة إلى أنها تساعد على حماية العظام من المشكلات التي تعرض كثافتها للضرر.

الطماطم تحتوي على الألياف الغذائية
الألياف الغذائية هي أهم عنصر يحتوي عليه كل من الخضروات والفواكه، والألياف بشكل عام تعتبر مادة غذائية لا يمكن للجسم أن يقوم بالاستغناء عنها، والألياف تعمل على تحسين عمل الجهاز الهضمي والوقاية من الكثير من الأمراض المرتبطة به.

أما ثمار الطماطم فهي تتميز بأنها تحتوي على نسبة كبيرة جدا من الألياف الغذائية كما أنها تحتوي على نسبة كبيرة من الماء، والنسبة الأكبر من الكربوهيدرات في الطماطم تحتوي على كمية كبيرة من الألياف، أما أهمية هذا العنصر فتكمن في أنه يعمل على زيادة حجم البراز وهذا يؤدي إلى تقليل فرص التعرض لمشكلات الإمساك، كما أن الطماطم تعتبر من أكثر المواد الغذائية التي تحتوي على المواد الملينة.

ما هي أهم الفوائد الصحية التي تحتوي عليها الطماطم؟

تكلمنا في النقاط السابقة حول أهم المواد الغذائية التي تحتوي عليها الطماطم، وفيما يلي سوف نتعرف سويا على أهم الفوائد الصحية التي يمنحها تناول الطماطم للجسم، وعلينا أن نوضح نقطة مهمة خاصة بالغذاء الطبيعي، وهي أن كل الأطعمة الطبيعية وخاصة الخضروات والفواكه تمنح الجسم فوائد كثيرة تتعلق كلها بوقايته من الأمراض عن طريق تحفيز جهاز المناعة بالإضافة إلى أنها تقلل من حدة المشكلات عن التعرض لها، لذا فإن تناول الخضروات والفواكه وكل الأطعمة الطبيعية هو السبيل المهم لكل يتمتع جسم الإنسان بصحة جيدة، ولكن يجب أن يتم تناول هذه المواد بشكل معتدل لأن الإفراط في تناولها قد يؤدي إلى نتائج عكسية..هذا بالنسبة لكل أنواع الأطعمة الصحية.. أما أهم فوائد الطماطم فهيا بنا لكي نتعرف عليها:

الطماطم تعمل على علاج فقر الدم
من أكثر الفوائد المعروفة عن الطماطم أنها من أكثر الأطعمة التي تساعد الجسم على علاج حالة فقر الدم أو الأنيميا، وذلك لأن الطماطم تحتوي على نسبة كبيرة من معدن الحديد، وهو من أهم المعادن التي تساعد الجسم على تكوين خلايا الدم الحمراء وبالتالي يساعده على الوقاية وعلاج مشكلات فقر الدم، ومن الممكن أن نقول أن شرب عصير الطماطم دون أي إضافات يساعد على تقليل فرص الإصابة بمشكلات فقر الدم وخاصة في الدول التي تنتشر فيها هذه الأنواع من المشكلات الصحية.

الطماطم تساعد في علاج مشكلة سرطان البروستاتا
هناك الكثير من الدراسات والأبحاث التي أوضحت أن الطماطم تحتوي على مواد مهمة للغاية، هذه المواد تساعد بشكل كبير في الوقاية من مرض سرطان البروستاتا بالإضافة إلى مساعدتها في العلاج أيضا، حيث أن الطماطم تحتوي على مواد مهمة للغاية تساعد على تعزيز تأثير مادة الليكوبين، وهو من أهم المواد التي تساعد على مكافحة مرض السرطان.

الطماطم تساعد على الحد من ارتفاع ضغط الدم
ارتفاع ضغط الدم من أكثر المشكلات الصحية التي يصاب بها الكثيرون وخاصة في وقتنا الحالي نتيجة الكثير من العوامل، بالإضافة إلى أنه يعتبر من أكثر المشكلات الصحية التي يعاني منها كبار السن، وهناك الكثير من المعلومات التي تقول على أن تناول الطماطم فعال للغاية في عملية الحد من ارتفاع ضغط الدم في الجسم، ويرجع هذا إلى أن الطماطم تحتوي على كمية مهمة من الليكوبين بالإضافة إلى كل من فيتامين ه والبوتاسيوم والبيتاكاروتين، وكل هذه المواد مهمة للغاية لأنها تعتبر من مقاومات الأكسدة لذا فإنها تعمل على تحسين عملية ضغط الدم في الجسم.

وهناك مجموعة من الدراسات التي أوضحت بشكل مبدأي أن تناول ما يقرب من 200 ملم من عصير الطماطم يعمل على تقليل مستوى الضغط الانقباضي وكذلك مستوى الضغط الانبساطي.

الطماطم مفيدة لصحة العين
هناك الكثير من الأبحاث التي تم إجرائها وتبين من خلالها أهمية الطماطم للحد من المشكلات الصحية التي تصيب العين ومنها مشكلة إعتام عدسة العين، ويرجع ذلك إلى أن الطماطم تحتوي على مجموعة مهمة من المواد المضادة للأكسدة، هذه المواد بشكل كبير تساعد على الحد من مشكلات خطيرة ومنها مشكلة إعتام عدسة العين، كما أنها تحجم من الضرر الناتج عن تعرض العين للضوء، وتقلل من المشكلات المتعلقة بالتقدم في السن مثل مشكلة التنكس البقعي.

الطماطم مفيدة لمصابي مرض الربو
الطماطم أيضا مهمة للغاية للأشخاص الذين يعانون من الإصابة بمرض الربو بالإضافة إلى أنها تعمل على الوقاية من مجموعة من مشاكل الجهاز التنفسي الأخرى مثل مرض النفاخ الرئوي، وكذلك فإن من المعروف أن أكثر المشكلات التي تصيب الرئة والجهاز التنفسي بشكل عام تحدث نتيجة التدخين أو التعرض للدخان بشكل عام، ولكن المواد المضادة للأكسدة التي تحتوي عليها الطماطم تساعد بشكل كبير على الوقاية من الإصابة بالأمراض الناتجة عن كل هذه العوامل. وهناك واحدة من الدراسات التي أوضحت أن تناول الطماطم التي تحتوي على مادة الليكوبين وهي من المواد المضادة للأكسدة تعتبر من أهم العوامل التي تساعد على الحد من فرصة الإصابة بمشكلة الربو التي تحدث أحيانا نتيجة لممارسة الأنشطة الرياضية.

الطماطم تعمل على الحد من الإصابة بالبرد
من المعروف أن الطماطم تحتوي على نسبة مهمة من فيتامين ج، وهذا الفيتامين يعتبر من العناصر الغذائية المهمة التي تساعد على تحفيز جهاز المناعة، ولذلك فإن الطماطم تعتبر من أكثر المأكولات التي تعمل على الحد من الإصابة بنزلات البرد وخاصة في الشتاء، بالإضافة إلى أن فيتامين ج يعمل على تقليل مدة الإصابة بنزلة البرد وذلك في حالة الحصول على نسبة كبيرة منها، ولكن ما زالت هذه المعلومات قيد التجارب وفي حاجة إلى الكثير من الدراسات التي تؤكدها.

الطماطم مفيدة لصحة الجهاز الهضمي
الطماطم أيضا تعتبر من المواد المهمة للغاية في لصحة الجهاز الهضمي، ويرجع ذلك إلى أن الطماطم تحتوي على مادة الليكوبين كما أوضحنا من قبل، وترجع أيضا أهمية الليكوبين في أنه يعمل على الحد من حدوث تلف في خلايا الجسم، كما أنه به العديد من الخصائص التي يطلق عليها المعينات الحيوية، هذه الخصائص تجعله يعمل على تحفيز أنشطة البكتيريا النافعة في الأمعاء.

وفي واحدة من الدراسات التي تم إجراؤها بشكل مبدئي في عام 2013 في واحدة من المجلات العلمية المهمة التي يطلق عليها Science of Food and Agriculture، وجدت أن الطماطم تساعد على تحسين عمل الأمعاء وتقلل من المشكلات التي من الممكن أن تصيبها.

الطماطم مفيدة لصحة القلب
كذلك فإن الطماطم لها العديد من الفوائد الصحية للقلب، وذلك لأن الطماطم بها مواد تعمل على التحسين من كل من عمل القلب وكذلك عمل الأوعية الدموية، وكذلك فإن أهمية الطماطم ترجع بشكل كبير إلى أنها تعمل على الحماية من حدوث تخثر الدم وهو من أهم المشكلات التي تؤدي إلى حدوث الجلطات والسكتات القلبية.

وفي عام 2012 تم نشر دراسة مهمة في واحدة من المجلات العلمية وهي مجلة Therapeutic Medicine، تم توضيح أن الطماطم من الممكن أن تعمل على تقليل تراكم الصفائح، كما أنها تساعد على حماية البطانة الغشائية التي توجد داخل الأوعية الدموية، كذلك أوضحت هذه الدراسة أن تناول معدلات مرتفعة من الطماطم ضمن النظام الغذائي يساعد بشكل كبير على تخفيف الالتهابات التي يتعرض لها الجسم بالإضافة إلى أنها من أهم الأطعمة التي تساعد على تحفيز عمل الجهاز المناعي، وكذلك إن أهمية الطماطم لصحة القلب ترجع في أنها تعمل على تقليل نسبة الكوليسترول في الدم، كما أنها تساعد على تقليل حدوث تخثر الدم وهذا في حد ذاته من أهم عوامل الوقاية من الإصابة بالسكتات الدماغية.

وفي عام 2006 تم نشر دراسة أخرى في مجلة يطلق عليها المجلة الأوروبية للتغذية تم توضيح أن المواد المصنعة من الطماطم تعمل على التقليل من العلامات الحيوية لما يطلق عليه الإجهاد التأكسدي، والتسرطن، وذلك لأنها كما قلنا من قبل تحتوي على مادة الليكوبين.

الطماطم تساعد على الحد من الإصابة بسرطان المعدة
في واحدة من الدراسات التي تم نشرها في 2017 في مجلة علمية يطلق عليها مجلة Journal of cellular physiology، تم توضيح أن هناك واحدة من التجارب التي تمت على بعض أنواع الطماطم ومن خلال هذه التجارب وجد أن تناول الطماطم يساعد على التقليل من خطر نمو الخلايا السرطانية في المعدة، كما أنها يعمل على الحد من نشاطها كخلايا خبيثة، بالإضافة إلى أنه يعمل على التقليل من انتشار هذه الخلايا في الأنسجة المحيطة بها.

الطماطم تساعد على الحد من الإصابة بسرطان البنكرياس
بعض التجارب والدراسات توضح أن الطماطم تساعد على التقليل من فرص الإصابة بسرطان البنكرياس، ولكن على نحو آخر فإن هذه الدراسات يوجد ما يثبت عكسها، لهذا فإن الأمر يحتاج إلى المزيد من التجارب والأبحاث لكي يتم إثبات صحته.

الطماطم تساعد على الحد من الإصابة بمرض سرطان المبيض
في عام 2001 تم نشر دراسة في مجلة يطلق عليها مجلة The International Journal of Cancer وجدا أن تناول الخضروات والفواكه بشكل عام أو المواد التي تحتوي على مضادات الأكسدة ومنها صلصة الطماطم يعمل على الحد من فرص الإصابة بسرطان المبيض، وخاصة أن مادة الكاروتين التي تحتوي عليها الطماطم تعتبر من أهم المواد التي تساعد على تقليل خطر الإصابة بسرطان المبيض في فترة انقطاع الدورة الشهرية.

الطماطم تساعد على الحد من الإصابة بسرطان الرئة
بعض الدراسات أوضحت أن تناول الطماطم يساعد على تقليل فرص الإصابة بسرطان الرئة، لكن في حالة عدم وجود آثار للتدخين، ولكن هذه أيضا من الأبحاث التي ما زالت قيد البحث وتحتاج إلى العديد من الإثباتات المادية التي تقر صحتها.

الطماطم تساعد على الحد من الإصابة بسرطان عنق الرحم
هناك بعض الدراسات الأولية التي تربط بين تناول كميات كبيرة من الطماطم وبين الحد من فرص الإصابة بواحد من الأمراض الخطيرة للغاية وهو مرض سرطان عنق الرحم، وهذا يعود إلى الطماطم تحتوي على مادة الليكوبين وهي من المواد المضادة للأكسدة، وهذه المواد تعمل على تحفيز خلايا الجسم لإنتاج الإنزيمات التي تعمل على تقليل الجذور الحرة، بالإضافة إلى أنه يعتبر من المواد التي تعمل كمضادة للأنشطة السرطانية في الجسم، حيث أنه يعمل على إزالة الخلايا غير الطبيعية.

بعض المعلومات المهمة عن الطماطم

هناك الكثير من المعلومات التي تدور حول الطماطم وأهميتها للجسم، وكذلك فإن هناك الكثير من الأسئلة التي يحاول البعض أن يجد الإجابة عليها، وفيما يلي سوف نقوم بسرد مجموعة من المعلومات حول الطماطم:

  • الطماطم نوع من أنواع الفواكه بالرغم من أن الكثير من الناس يظنونها من الخضروات، لكن الطماطم تصنف على أنها من الفواكه لأنها تنتج من زهرة النبات.
  • بالرغم من أن اللون الشائع للطماطم هو اللون الأحمر الداكن أو اللون الوردي إلا أن هناك أنواع أخرى من الطماطم هي الطماطم السوداء أو البنفسجية الداكنة.
  • يتم تصنيع الطماطم إلى العديد من المنتجات ومنها الصلصة والكاتشب.

AllEscort