هل التفاح يزيد الوزن ام ينقصه، خلق الله الخضراوات والفاكهة لتغذية الإنسان، بعضها يعمل على زيادة الوزن، والبعض الآخر يساعد في خفض الوزن ويرجع السبب في الحالتين لتركيب الخضار أو الفاكهة والعناصر المتوافرة بها وكم السعرات الحرارية بهم.

ما هو التفاح؟

  • التفاح هو أحد الفواكه الشعبية ذات الفوائد الصحية المتعددة، والتي تمد الجسم بعناصر غذائية ضرورية وتقيه من مخاطر مرض السكر وتحفز الحماية منه.

ما أثر تناول التفاح على الوزن؟ هل يضيف وزن إضافي أم يفقد من الوزن الأساسي؟

  • التفاح من الفواكه التي تتميز بكثافة منخفضة السعرات الحرارية، حيث يحتوي على قدر كبير من الماء، ويشكل الماء من حجم الثمرة الواحدة عادةً ما يعادل 85 % من الحجم الأصلي.
  • تساعد الفواكه ذات المحتوى العالي من المياه على الشعور بالشبع لوقت طويل، مما يترتب عليه من تقليل الكم المتناول يوميًا من السعرات الحرارية.
  • إلى جانب المحتوى المائي المرتفع للتفاح فهو يساعد في تقليل كثافة الطاقة الخاصة بالأطعمة بمعدل كبير.

ومفهوم كثافة الطاقة يطلق على عدد السعرات الحرارية بقدر معين من الأغذية.

كما تعين عادةً السعرات الحرارية لكل جم من الغذاء بوحدة السعر الحراري / جم.

ما هي كثافة الطاقة للمياه؟

  • كثافة الطاقة الخاصة بالماء هي 0 سعر حراري / جم، مما يترتب عليه عدم إضافة أي من السعرات الحرارية للطعام، ورغم هذا تواجد الماء بالطعام يؤثر على كل من الحجم والوزن بالزيادة.

إلى ما يميل التفاح؟

  • بما أن التفاح من الأطعمة ذات الكثافة المنخفضة للطاقة فهو يميل إلى اكتساب أكبر قدر من المياه والألياف.
  • وبتطبيق هذا على التفاح نجد محتواها الحراري 95 سعر فقط وكثير من المياه والألياف.
  • وأثبتت الدراسات العلمية قدرة الأطعمة ذات المحتوى المنخفض لكثافة الطاقة تزيد من شعور الامتلاء، كما تعمل على خفض السعرات الحرارية والتخلص من الوزن الزائد.
  • حيث أجريت دراسة للمقارنة بين تناول كل من التفاح وبسكويت الشوفان “يمتلكان نفس كثافة السعرات الحرارية والألياف” إلا أن البسكويت لديه كثافة طاقة أعلى؛ بالتالي تناول التفاح هو المؤدي لخسارة الوزن نتيجة قلة السعرات الحرارية المتناولة.

ما هي جرعة الألياف المخصصة لكل من الرجال والنساء؟

إذا كان لدينا تفاحة ذات حجم متوسط تحوي 4 جرامات ألياف إذن هذه التفاحة تمثل:

  • 16% من الجرعة المناسبة للنساء.
  • 11% من الجرعة المناسبة للرجال.

عند الرغبة في تحصيل مستوى عالي من الألياف، عليك الإكثار من تناول التفاح نظرًا لمحتواه الحراري المنخفض، مما يساعدك في تحقيق هدفك.

عقب تناول الألياف يراودك شعور بالشبع أو الامتلاء رغم حصولك على محتوى حراري قليل، كما قد ينخفض معدل الهضم.

ما هي فوائد الألياف؟

  • تساهم الألياف في تحسين الحالة الصحية للجهاز الهضمي.
  • توفير الغذاء المناسب للبكتيريا النافعة الموجودة بالأمعاء.
  • تزيد من معدل الخصوبة.
  • تسهل عملية التحكم بالوزن.

كما أجريت دراسة تؤكد أن تناول ثمار التفاح بدلًا من تناوله كمشروب قبل الوجبات يساهم في الشعور بالشبع بشكلٍ أسرع.

كما لوحظ أيضًا أن الوقت المستغرق للانتهاء من تناول الطعام يساعد على الشعور بالشبع، حيث كلما زاد الوقت ازداد الشعور بالامتلاء، وهو ما يحدث عند تناول التفاح.

أجريت دراسة لمراقبة الوزن المفقود لعدة أشخاص يتناولون ثمار التفاح، أو الكمثرى، أو بسكويت الشوفان بانتظام مستمر على مدار 12 أسبوع، وقد لوحظ الآتي:

  • الفئة المنتظمة على تناول الفواكه فقدت 2.7 رطل (1.22 كجم) خلال 12 أسبوعًا.
  • بينما لم تظهر الفئة التي انتظمت على تناول بسكويت الشوفان أي فرق ملحوظ في الوزن.

كما أجريت دراسة أخرى لفحص 50 شخص تم تحديدهم عشوائيًا، وطلبوا منهم إضافة 3 من التفاح أو الكمثرى أو بسكويت الشوفان إلى وجباتهم الرئيسية خلال 10 أسابيع، مع مراعاة امتلاك الثلاث إضافات سواء من الفاكهة أو البسكويت لنفس محتوى الألياف والسعرات الحرارية، إلا أنه لوحظ:

  • عدم تغير وزن الفئة المتبعة بسكويت الشوفان.
  • فقد الفئة التي اتبعت تناول التفاح 2 رطل “0.93 كجم”.
  • كما خفضت الفئة التي التزمت بتناول التفاح مقدار 25 سعر حراري يوميًا.
  • استهلكت فئة الشوفان سعرات حرارية أكثر بقليل.

ومن الضروري هنا معرفة أن خفض السعرات الحرارية وفقدان الوزن يعود الكثافة المنخفضة للفاكهة ومنسوب السكر المترتب عليها بالدم.

كما يجب التنويه إلى أن أهمية تناول التفاح لا تقتصر على البالغين فقط، بل يمتد الأمر للأطفال أيضًا، حيث يحسن التفاح من جودة النظام الغذائي بصورةٍ عامة.

وهناك دراسة وثيقة تربط بين تناول الأطعمة والأغذية الغنية بالألياف ومضادات الأكسدة وخسارة الوزن الزائد عن الحد.

فوائد التفاح

بجانب قدرته الرائعة على إنقاص الوزن إلا أن له العديد من الفوائد الأخرى ومنها:

  • يشتمل على عدد لا بأس به من العناصر الغذائية والفيتامينات وكذلك المعادن، مما يعني توافر ما يفوق الـ 5 % من قدر “RDI” اليومي الموصي به.
  • يحتوي على فيتامين ك، ب 6، ومعدني المنجنيز والنحاس.
  • تضم قشور نسب مرتفعة من المركبات النباتية التي تحد من خطورة المرض وتقدم المزيد من الفوائد الصحية الإضافية.
  • يساهم في خفض معدل السكر بالدم؛ نظرًا لانخفاض تركيز السكر به مما يقلل من مؤشرات السكر بالدم عقب تناوله.
  • تناول الأغذية ذات المحتوى السكري المنخفض يقي من أمراض القلب وكذلك بعض أنواع السرطانات.

 

صحة القلب

  • الدمج بين المواد الغذائية ومضادات الأكسدة والألياف في التفاح قد يحد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • حيث أثبت الدراسات دور التفاح في المساعدة على خفض مستويات الكولسترول والالتهابات بـ الجسم، وكلاهما من العوامل الأساسية للحماية من أمراض القلب.
  • وقد أثبتت دراسات أخرى أن تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، مثل التفاح، قد تحد من خطر الوفاة نتيجة أمراض القلب. بعض هذه الدراسات ضعيفة، لكنها مثيرة للاهتمام رغم ضعفها.

تأثيرات مضادة لأمراض السرطان

  • يمتلك التفاح أنشطة مضادة للأكسدة مما يحفز تثبيط بعض أنواع السرطانات، حيث أثبتت عدة دراسات أجريت على كلا الجنسين من الذكور والإناث على وجود علاقة وثيقة بين تناول ثمار التفاح وكبح سرطان الرئة.
  • كما أثبتت الدراسات أن تناول ثمرة تفاح واحدة على الأقل يوميًا يحد من خطورة الإصابة بسرطانات الفم، الحلق، الثدي، والمبايض والقولون.

وظائف الدماغ

  • أجريت دراسة على الحيوانات تبين مدى مساعدة تناول عصير التفاح في منع أمراض الهرم والتقدم في العمر والتدهورات العقلية.
  • كما أجريت دراسة كذلك على بعض الفئران، حيث أدى تناول عصير التفاح إلى تقليل معدلات التدهور العقلي عبر خفض كمية الأكسجين التفاعلية الضارة عبر أنسجة المخ.
  • كما أوضحت الدراسات أيضًا دور عصير التفاح في الحفاظ على النواقل العصبية والتي هي ضرورية لإتمام وظائف الدماغ بصورةٍ مثالية ومحاربة أمراض الزهايمر.
  • التفاح مصدر جيد لمضادات الأكسدة والألياف والعديد من العناصر الغذائية.
  • قد تساعد المكونات الصحية المتنوعة للتفاح في الشعور بالامتلاء وتقليل استهلاك السعرات الحرارية.
  • إدخال التفاح في أي نظام غذائي صحي ومتوازن قد يكون مفيدًا حقًا لخسارة الوزن.

AllEscort