بيض البط

يعد البيض من أكثر الأغذية استهلاكا في العالم، إذ إنه من الممكن تناوله كمكون لذيذ في وجبة الافطار، أو استخدامه في تحضير أنواع متنوعة من السلطات أو كمكون في صنع السوفليه وغيرها، وعلى الرغم من أن بيض الدجاج هو البيض الأكثر تداولا بين الناس إلا أنه شاع في الفترة الأخيرة استخدام بيض البط أيضًا، ويعد بيض البط من الأغذية المفيدة، ويمتاز بمحتواه المتدني من السعرات الحرارية إذ تزود بيضة البط التي تزن ٧٠ غرام الجسم بما مقداره ١٣٠ سعر حراري، وتشكل هذه النسبة حوالي ٦% فقط من احتياجات الفرد اليومية من السعرات الحرارية، ويوضح هذا المقال فوائد بيض البط خصوصا من خلال مقارنته مع بيض الدجاج.

فوائد بيض البط

يمتاز بيض البط بأن تناوله يمنح جسم الإنسان العديد من الفوائد والتي تفوق الفوائد التي تمنحها أنواع أخرى من البيض وذلك كبيض الدجاج على سبيل المثال، فعلى الرغم من أن بيض الدجاج أكثر تداولًا من بيض البط، إلا أن فوائد بيض البط أكثر ويعود معظمها لمحتواه الغني بالعديد من العناصر الغذائية، وفيما يأتي توضيح لبعض فوائد بيض البط.

مساعدة الجسم على امتصاص الكالسيوم واحتوائه على مضادات للأكسدة

من فوائد بيض البط المميزة التي تضاف إلى قيمته الغذائية العالية احتوء بياض بيضة البط على مركبات تعرف باسم الببتيدات، وقد جدت بعض الدراسات أن لهذه المركبات دور في التحسين والزيادة من امتصاص عنصر الكالسيوم في الجهاز الهضمي، هذا ولعنصر الكالسيوم أهمية في مساعدة عضلات الجسم بالقيام بوظائفها بالشكل المطلوب، بالإضافة إلى دوره في في الحفاظ على صحة الأسنان والعظام، يضاف إلى ذلك أن بيض البط يحتوي على أصناف عديدة من مضادات الأكسدة التي تساعد في وقاية الجسم من بعض الأمراض وذلك كأمراض القلب، وأمراض الجهاز العصبي وغيرها.

المحتوى العالي من البروتين

من فوائد بيض البط أنه يتمتع بمحتوى عال من البروتين، إذ تحتوي بيضة البط النية كبيرة الحجم على ما مقداره 9 غرام من البروتين، ويمثل هذا الرقم ما نسبته 18% من احتياجات الجسم من البروتين، ويعد البروتين من المكونات الهامة في الحمية الغذائية إذ إنه مكون أساسي لكل من العضلات والجلد والأعضاء المختلفة في الجسم، كما أن له دور أساسي في بناء الخلايا وترميمها، لاسيما في مراحل الطفولة وأثناء الحمل وبعد القيام بالتمارين الرياضية.

استخدام بيض البط في صناعة البيض المملح

تستخدم طريقة التمليح لحفظ أنواع عديدة من الأطعمة، ويعد البيض المملح من أشهر الصناعات الرائدة في دول آسيا، إذ يتم سلقه أو طهيه على البخار ثم تقشيره وأكله، ومن الممكن تناول البيض المملح كطبق لذيذ على وجبة الفطور، أو تناوله مع بعض الأرز، كما من الممكن أن يدخل كمكون في صناعة أنواع مختلفة من المعجنات والحلويات، وهناك طريقتين لحفظ البيض بالتمليح، الطريقة الأولى يتم فيها غمر البيضة بمحلول ملحي بتركيز مناسب، والطريقة الثانية تتضمن تغليف البيضة بمعجون ملحي، والجدير بالذكر أن استخدام بيض البط في صناعة البيض المملح يعد خيارًا أفضل من استخدام بيض الدجاج، ويعود السبب في ذلك على احتواء قشرة بيض البط على ثقوب أكثر الأمر الذي يسهل دخول الملح لها، ومن ناحية أخرى يمتاز صفار بيض البط بأنه أغنى ويحتوي على إفرازات زيتية أكثر من صفار بيض الدجاج.

تدني محتوى بيض البط من السعرات الحرارية ومن الكربوهيدرات

من فوائد بيض البط أنه من الأغذية التي تزود الجسم بسعرات حرارية متدنية، يضاف إلى ذلك أن بيض البط يعد أيضًا من الأغذية ذات المحتوى المتدني من الكربوهيدرات وبالمقابل يمتاز بيض البط باحتوائه على كمية كبيرة نسبيًا من الدهون، هذه الخلطة من المكونات تجعل من بيض البط خيارًا غذائيًا صحيًا للأشخاص الذين يتبعون الحميات الغذائية متدنية الكربوهيدرات أو حمية الكيتو، والجدير بالذكر أن بيض البط يعد بالإضافة لما سبق من الأغذية الغنية بالأحماض الدهنية المفيدة للجسم.

AllEscort