شكل فاكهة السفرجل

ويطلق عليه اسم (Cydonia oblonga) وهو عبارة عن نوع من الفاكهة الموجودة منذ القدم في بعض أجزاء آسيا والبحر الأبيض المتوسط وتنتشر زراعتها في روما واليونان القديمة وأعتبرت رمز للخصوبة والحب وعلى الرغم من كونها أصبحت أقل إنتشارًا الآن إلا إنها من الفواكه المشابهة للكمثرى والتفاح ولقد استخدمت بكثرة قديمًا في الطب الشعبي ولقد عاد الإهتمام بها مؤخرًا نظرًا لما تحويه من فيتامينات وفوائد عديدة مازالت تحت الدراسة ولكنها تأتي دائمًا بنتائج مبشرة تدعو إلى الإستمرار في دراستها والتعرف عليها .

فوائد السفرجل

هناك العديد من الأبحاث العلمية والدراسات التي تهتم وتدرس فوائد السفرجل ولا تزال هذه الأبحاث في مراحلها الأولى ومن هذه الفوائد :

فاكهة غنية بالعناصر الغذائية

فاكهة السفرجل تحتوي على العديد من الفيتامينات المفيدة للصحة منها فيتامين سي وفيتامين ب والنحاس والبوتاسيوم والحديد والماغنسيوم هذا بالإضافة إلى إحتوائها على الألياف والعديد من المعادن والفيتامينات الأساسية الأخرى وهي تمتاز بسعراتها الحرارية المنخفضة مما يجعلها إضافة رائعة لأي نظام غذائي  فما يقارب ال 3.2 أونصة أو (92 جرام) منها يحتوي على :

  • سعرات حرارية: 52
  • دهون: 0 جرام
  • بروتين: 0.3 جرام
  • كربوهيدرات 14 جرام
  • ألياف: 1.75 جرام
  • فيتامين ج 15٪ من قيمتها
  • (فيتامين ب 1) 1.5٪
  • فيتامين ب 6 2٪
  • نحاس 13٪
  • ديفيرون : 3.6٪ من DV
  • بوتاسيوم: 4٪ DV
  • مغنيسيوم: 2٪ DV

غنية بمضادات الأكسدة

تحتوي فاكهة السفرجل على مضادات الأكسدة التي تقلل إجهاد التمثيل الغذائي بالإضافة إلى أنها تعمل على تقليل الإلتهاب وهي مفيدة في حماية الخلايا من التلف الذي قد يحدث عن الجذور الحرة وهو ما يعتبر جزيئات غير مستقرة وهناك بعض الأبحاث التي تربط بين مضادات الأكسدة الموجودة بها كالفلافونول والكامبفيرول والكيرسيتين وبين تقليل الالتهاب والحماية من أمراض القلب والأمراض المزمنة .

يقلل غثيان الحمل

يعتبر الغيان والقيء من أكثر أعراض الحمل شيوعًا التي تعاني منها النساء وهناك بعض الأبحاث التي تتحدث عن فائدة السفرجل في تخفيف هذه الأعراض وهناك دراسة أجريت مع 76 إمرأة حامل تناولوا معلقة كبيرة من السفرجل وأدى ذلك إلى الحد بشكل كبير من الغثيان ذلك بالإضافة إلى إنه يحتوي على العديد من الفيتامينات وهو يعتبر أكثر فاعلية من فيتامين ب 6 في تقليل القيء والغثيان المرتبطان بالحمل ولكن مازالت الأبحاث تعمل على العثور على نتيجة مؤكدة لذلك .

يخفف مشاكل الجهاز الهضمي

يستخدم السفرجل في الطب الشعبي التقليدي منذ قديم الأجل لعلاج العديد من مشاكل واضطرابات الجهاز الهضمي وهناك بعض الأبحاث الحديثة التي تشير إلى أن السفرجل يقوم بحماية أنسجة الأمعاء ويمنع تلفها الناتج عن أمراض الأمعاء الالتهابية (IBD) كالتهاب القولون التقرحي مثلًا وهناك دراسة أجريت على الفئران التي تعاني من التهاب القولون التقرحي قاموا بتناول السفرجل لبعضهم فقلل ذلك تلف أنسجة القولون بشكل كبير مقارنة مع باقي المجموعة ولكن هناك حاجة للدراسات البشرية بدلًا من الحيوانات .

علاج محتمل لقرحة المعدة

هناك بعض الأبحاث المبدئية التي تقول أن السفرجل وما يحتويه من مركبات نباتية مفيدة قد يستخدم في علاج ومنع قرحة المعدة وهناك دراسة تمت على أنبوب الاختبار إستطاع السفرجل فيها القيام بتثبيط نمو البكتيريا الملوية البوابية وهي البكتيريا المسئولة عن قرحة المعدة وهناك دراسة أخرى تمت على الفئران وجدت أن مستخلص السفرجل يحمي من قرحة المعدة التي قد يسببها الكحول ولكن مازالت هناك حاجة إلى المزيد من الأبحاث البشرية الخاصة بهذا المجال .

علاج محتمل لأعراض مرض حمض الجزر

هناك بعض الأبحاث التي تتحدث عن قدرة شراب السفرجل على تخفيف أعراض مرض الجزر المعدي المريئي (GERD) وهو ما يعرف أيضًا باسم ارتداد الحمض ، وهناك دراسة تمت على 80 طفل لديهم ارتداد الحمض ولمدة 7 أسابيع وجدت أن تناول مكملات شراب الفرجل بصورة يومية يعمل على تخفيف الأعراض ويتشابه في فعاليته مع الأدوية التقليدية المستخدمه ، وهناك دراسة أخرة تمت على 137 امرأة حامل قاموا بتناول شراب السفرجل بعد الوجبات وجدوا أن السفرجل يخفف أعراض ارتداد الحمل وله فاعلية مثل الأدوية ، وفي دراسة أخرى تمت على 96 طفل مرضى بارتجاع الحمض ولمدة 4 أسابيع وجدوا أن إستخدام السفرجل أدى إلى تحسن وتقليل الأعراض مثل آلام البطن ونفور الطعام والقيء والتجشؤ خصوصًا عند إستخدامه مع الأدوية المعتاده ومازالت الدراسات مستمرة لهذه الفوائد .

يقي ويخفف بعض من ردود الفعل التحسسية

يعمل السفرجل على وقف نشاط بعض الخلايا المناعية التي تسبب بعض ردود الفعل التحسسية وهو ما يعني تقليل أعراض الحساسية المختلفة ، وهناك دواء تجاري موجود يحتوي على مستخلص فاكهة السفرجل وعصير الليمون يعمل كدواء للحساسية ، وهناك بعض الدراسات التي تتحدث عن قدرة السفرجل على تقليل وعلاج بعض ردود الفعل التحسسية الخفيفة مثل الربو وسيلان الأنف ، وهناك دراسات أخرى تمت على الفئران وجدت أن مستخلص السفرجل وبذوره يعمل على منع التهاب الجلد التحسسي المصطنع وأيضًا يعمل على علاجه وعلى الرغم من الحاجة إلى دراسات أخرى عن تأثيرة على البشر إلا أنه من المتوقع أن يكون السفرجل بديا قوي وآمن لعلاج الحساسية بدلًا من الأدوية التقليدية .

قد يقوي المناعة ويحسنها

هناك بعض الأبحاث والدراسات التي تمت على أنابيب الاختبار وجدوا أن السفرجل له خصائص مضادة للبكتيريا وهو ما يساعد على منع فرط النمو الخاص ببعض البكتيريا الضارة مثل العقودية الذهبية أو الإشريكية القولونية وهو ما يعني القدرة على دعم المناعة وتقويتها ونظرًا لإحتواء السفرجل على ما يقارب ال 15 % من القيمة اليومية التي يحتاجها الإنسان لفيتامين سي فهو يعتبر أمر ضروري وهام لصحة وفاعلية النظام المناعي وهي تحتوي أيضًا على ما يقارب من 6 إلى 8 % من الإحتياجات المطلوبة من الألياف والألياف هي من يقوم بدعم البكتيريا الصحية التي تتواجد في الجهاز الهضمي أو بكتيريا ميكروبيوم الأمعاء ويعتبر المحافظة على نسبة جيدة من ميكروبيوم الأمعاء الصحية السبب في تقليل الالتهاب بالإضافة إلى تحسين مقاومة العدوى من البكتيريا الضارة التي قد تتواجد في الجهاز الهضمي .

طريقة استعمال السفرجل

هناك العديد من الطرق التي يمكن إستخدامها لتناول السفرجل والإستفادة من فوائدة وعلى عكس باقي الفواكة التي تؤكل طازجة ونيئة لا يؤكل السفرجل نيء حتى عندما يكون كامل النضج فهو يمتاز بنكهة قوية وهو قابض وحامض جدًا وكذلك ذو قوام قاسي فلا يمكن أكله هكذا ولكن بعد طهيه ومن طرق تناوله ما يلي :

  • قم  بتقطيع السفرجل ثم ضعه في وعاء به ماء وضف عليه كمية صغيرة من السكر واتركه حتى ينضج اللحم .
  • بعد الطريقة السابقة يمكنك تناوله أو يمكنك إضافة التوابل عليه مثل الفانيليا واليانسون والزنجبيل والقرفة وغيرهم من التوابل التي تضيف طعم رائع للمزاق .
  • يمكن بعد طبخه إستخدامه وتناوله مباشرةً أو يمكنك إضافته على الزبادي أو دقيق الشوفان أو حتى على اللحم المشوي .
  • يمكن أيضًا إضافته إلى الفطائر المختلفة كفطائر الفاكهة مثلًا .
  • يمكن عمل مربى منه ولكن تعتبر مربى السفرجل من المربات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر لذا يجب الإهتمام بمقدار السكر الذي يتم إضافته .

AllEscort