الزنجبيل

هو نوع من أنواع النباتات الاستوائية موطنه الأصلي جنوب شرق آسيا، ويزرع في مختلف مناطق العالم، وينتمي إلى مجموعة الزنجبيليات ومن ضمنها الكركم والقرفة وغيرها من النباتات العطرية، ويؤكل الزنجبيل طازجًا أو مجففًا، ويتميز بمذاقه الحار، ويستخدم الزنجبيل بشكل أساسي في مكونات البهارات، وتحتوي جذور الزنجبيل على زيت مميز له استخدامات عديدة كالطبخ وأيضًا الأغراض التجميلية، وكان يُستخدم الزنجبيل في القدم لأغراض طبية لما له من فوائد عديدة، وخاصة في الطب الآسيوي كان يستخدم في علاج أمراض المعدة كالغثيان، واستُخدِم أيضًا في علاج آلام المفاصل والعضلات، وحروق الجلد وغيرها، ويستخدم الزنجبيل أيضًا في العديد من المشروبات الصحية المعروفة بالقيم الغذائية العالية، وسَيُذكر في هذا المقال بعض فوائد الزنجبيل بالحليب

فوائد الزنجبيل بالحليب

يعد مشروب الزنجبيل بالحليب من المشروبات الصحية والغنية بالقيم الغذائية الأساسية لصحة الجسم، وذلك لأنه يجمع الفوائد العديدة للزنجبيل والحليب معًا في مشروب واحد، وهو مشروب متعارف عليه منذ قديم الزمن، ومازال يُحضر إلى يومنا الحالي ومتوفر بكثرة في الأسواق، ولكن قد يعاني البعض من الحساسية تجاه الحليب لذلك يجب مراجعة الطبيب في حال ظهور أي أعراض بعد تناوله، وفي ما يأتي بعض من فوائد الزنجبيل بالحليب

  • يحتوي الزنجبيل على مضادات الأكسدة التي تساعد وتمنع الإصابة بالالتهابات ومشاكل المفاصل في الجسم، وقد أثبتت بعض الدراسات أن للزنجبيل فاعلية في التقليل من خطر الإصابة بمرض السكري، والسرطان، وأمراض أُخرى
  • يساعد هذا المشروب في التقليل من غازات البطن، وتحسين عملية الهضم، والتخلص من الإمساك
  • أثبتت بعض الدراسات أن الزنجبيل يساعد في التقليل من حدة الغثيان الناجم عن العلاج بالكيماوي لمرضى السرطان
  • يُستخدم مشروب الزنجبيل بالحليب للتقليل من حدة أعراض البرد والتهاب الحلق
  • كما أن بعض الدراسات أثبتت أن للزنجبيل دور في علاج الألم، كألم العضلات الناتج عن التمارين الرياضية
  • يساهم في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية
  • يعد مشروب الزنجبيل بالحليب من المشروبات الغنية جدًا بالفيتامينات، والمعادن، والبروتينات الأساسية لصحة الجسم
  • يساهم في الحفاظ على صحة العظام والوقاية من مرض هشاشة العظام وكسورها، لإحتوائه على الكالسيوم وفيتامين D والمغنيسيوم
  • أثبتت بعض الدراسات أنه يساهم في الحفاظ على الوزن ويقلل من مخاطر الإصابة بالسمنة

أعراض جانبية للزنجبيل بالحليب

بالرغم من فوائد الزنجبيل بالحليب العديدة يجب مراعاة بعض الأعراض الجانبية التي قد تظهر بعد تناوله، كالشعور بحرقة المعدة، والإسهال، ويعد تناول الزنجبيل آمنًا عند الحمل إلا أن هناك بعض التحذيرات لما قد يسببه من تغير في الهرمونات الجنسية لدى الجنين، ويفضل عدم تناوله أثناء الرضاعة وذلك لعدم توفر دراسات كافية تثبت أنه آمن، وقد يعاني بعض الأشخاص من حساسية سكر اللاكتوز، بحيث لا يستطيع الجسم هضمه، وهذا السكر يتوفر بكثرة في الحليب، وقد تظهر بعض الأعراض إذا ما تم تناول الحليب لدى الأشخاص الذين يعانون من هذه الحساسية كالإسهال، والغثيان، وألم وانتقاخ في البطن

AllEscort