الحنطة

الحنطة هي حبوب كانت تزرع منذ القدم، وتعد من سلالة القمح، وهي تشبه القمح في المظهر، لكنها تتميز بقشرة أقوى ومحتوي غذائي مختلف، زرعت في أوروبا لأكثر من 300 سنة ولكن لم تصل الولايات المتحدة الأمريكية حتى عام 1890، واستخدم دقيق الحنطة بدلاً من دقيق القمح في الكثير من الوصفات، لأنه يعطي نكهة ألذ وأقوى من دقيق القمح، ومن منتجات دقيق الحنطة المعكرونة والبسكويت، وقد حظيت بشعبية كبيرة، وتعد الحنطة غذاء صحي متكامل، خاصة في إسبانيا وأمريكا وأجزاء من أوروبا، لأنها تحتوي على مزيج متنوع من العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن والمركبات العضوية الأساسية التي لا تحتويها الحبوب الأخرى،وفي هذا المقال سوف يتم الحديث عن فوائد الحنطة الصحية.

فوائد الحنطة الصحية

يحتوي الكوب الواحد من الحنطة الذي يزن حوالي 194 غرام على 246 سعرة حرارية، و51 غرام من الكربوهيدرات، و7.6 غرام من الألياف الغذائية، و10.6 غرام من البروتين، و1.7 غرام من الدهون، ويحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن الأساسية مثل المنغنيز والفسفور والمغنيسيوم والزنك والحديد وفيتامين B3، ويحتوي أيضاً على كميات صغيرة من بعض المعادن والفيتامينات مثل الكالسيوم والسيلينيوم وفيتامين B1 وفيتامين B6 وفيتامين E، ويتميز بأنه مصدر ممتاز للألياف الغذائية، ومن الناحية التغذوية فهو يشبه القمح في مكوناته الغذائية، ولكنه يختلف قليلاً لأنه يحتوي نسب أعلى من الزنك والبروتين وهذا ما يميزه عن القمح، ويعد 80% من البروتين الموجود في الحنطة عبارة عن غلوتين، وفيما يأتي فوائد الحنطة الصحية.

تعزيز صحة العظام

تحتوي الحنطة على مستويات عالية من العناصر المهمة لتعزيز صحة العظام وهما الفوسفور والبروتين، حيث إن احتوائها على هذه العناصر الأساسية جعل هذه الحبوب مهمة جداً في نمو وتطور أنسجة الجسم الجديد مثل أنسجة الأوعية الدموية وأنسجة العضلات والعظام وأنسجة بعض أعضاء الجسم، وأيضاً يعد الفوسفور من المعادن المهمة والضرورية لصحة العظام، حيث إنه يساعد على نمو وتطور أنسجة العظام، وقد يساعد في الوقاية من هشاشة العظام ومن الأمراض التي تصيب العظام مع تقدم العمر مثل ضعف العظام، بينما المستوى العالي من البروتين مهم جداً، حيث إنه يتم تكسير البروتينات إلى أحماض أمينية يستخدمها الجسم لكل عملية جسدية مهمة.

تنظم الهورمونات

تحتوي حبوب الحنطة على كمية عالية من النياسين وهو فيتامين B3، ويعد واحد من أهم الفيتامينات الضرورية للجسم والموجودة بمستويات عالية في الحنطة، حيث إنه يلعب دور مهم ورئيسي في إنتاج هرمونات الغدة الكظرية وخاصة إفراز الهرمونات الجنسية، ويعد نظام الغدد الصماء في جسم الإنسان من الأنظمة الحساسة والمهمة جداً لصحة وأداء الجسم العام، وللحفاظ على هذا النظام فيجب الحفاظ على مستويات عالية من النياسين في الجسم، لهذا يعد الحنطة خياراً صحياً لاحتوائه على الناسين، وهذه من فوائد الحنطة الصحية.

AllEscort