التوت الغوجي

  • ينتمي التوت الغوجي إلى نفس الفصيلة التي تنتمي إليها الطماطم، أي أنه فاكهة، وللتوت الغوجي لون احمر مميز، وينمو فوق كأس زهرته، وهو ليس نبات طرفي أي أنه ينمو بالقرب من ساق نباته.
  • يحتوي التوت الغوجي على بذور صغيرة تشبه بذور نبات الطماطم وهي مثلها قابلة للأكل، ولزهرة التوت الغوجي لون بنفسجي جذاب، ولكنه مع الوقت يتحول إلى اللون الاصفر، وللتوت الغوجي نبات معمّر، أي أنه يعطي الكثير من الثمار والبذور.
  • يمكن الاستفادة من التوت بعدة أشكال، فيمكن استخدام أوراقه في عمل شاي التوت المميز، كما يمكن استخدام ثماره في عمل عصير أو تجفيفها واستخدامها كمقبلات وإضافتها للحلوى أو مطحونة على شكل بودرة.

فوائد التوت الغوجي المثبت فعاليتها

  • التوت الغوجي العديد من الفوائد، منها أنه غني بمضادات الأكسدة والتي يعرف عنها مساعدة الجسم في تحمل عوامل الضغط المختلفة بالإضافة إلى الحد من الإصابة بأمراض العين وتعمل كعامل مساعد في تفادي الجذور الحرة الخطيرة.
  • ومن فوائد التوت الغوجي الهامة، أنه مصدر بروتينات غني، فالتوت الغوجي يحتوي على الأحماض الأساسية والهامة لجسم الإنسان، كما أن ثمانية وعشرين جراما من التوت تعادل ١٠٪ من كمية البروتينات اليومية في نظام الغذاء.
  • يمكن الحصول على العديد من الفيتامينات والمعادن الأساسية منه، حيث إن التوت الغوجي يعتبر مصدر مهمًا، فثمانية وعشرين جرامًا منه توفر حوالي مئة وخمسين ملليغرام من فيتامين ج الهام لحماية العين من أخطار المياه البيضاء.

فوائد للتوت تحتاج لإثبات فعاليتها

  • تقليل خطر الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني، يحتوي التوت الغوجي على نوع من السكريات يسمى بالسكريات المتعددة، فيعمل على خفض نسبة الجلوكوز، كما أنه يرفع من نسبة الأنسولين بالجسم والكوليسترول الجيد.
  • المساهمة في تقليل الوزن، حيث وجدت دراسة في مجلة نيوتريشن العلمية أن تناول عصير التوت الغوجي باستمرار يرفع من معدل التمثيل الغذائي ونسبة الأبيض بالجسم وأنه يعمل على إذابة دهون البطن لمن لا يعانون من أي مشاكل صحية.
  • رفع معدل الصحة العامة، حيث وجدت أحدث الدراسات العلمية أن الاستمرار في تناول التوت الغوجي لمدة ثلاثين يومًا على الأقل، تحسن من وظائف الجسم المختلفة كالهضم والنوم وراحة الذهن والبال.
  • تقليل خطر الإصابة بمرض السرطان، حيث إن احتواء التوت الغوجي على السكريات المتعددة المفيدة، والتي تقلل من معدل سكر الجلوكوز، فإن هذا يساعد على تقليل نمو خلايا السرطان بالجسم، التي تزداد مع ارتفاع معدل السكر في الدم.
  • تقليل خطر الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم، لأن التوت الغوجي يحتوي نوع من التركيب الكيميائي يساعد على تثبيط عمل أحد الأحماض النووية الريبوزية، وقد أجريت الدراسة على عدة فئران مصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • الحفاظ على صحة العينين، حيث وجدت دراسة حديثة أن الاستمرار في تناول التوت الغوجي يحسن من وظائف العينين، لأنه غني بمضادات الأكسدة والتي تقوم بحماية العين من المياه البيضاء ومرض التنكس البقعي و إعتام العين.
  • كما يوجد للتوت الغوجي عدة فوائد أخرى ولكنها تحتاج للمزيد من الأبحاث والدراسات لإثباتها مثل التخفيف من اعراض الحمى والمساهمة في تخفيف الدوار ويقال بأنه يساعد في القضاء على العجز الجنسي.

الدراسات العلمية حول التوت الغوجي

  • المساهمة في تعزيز الخصوبة، حيث أجريت دراسة في مجلة علمية Phytotherapy research على عدة فئران مصابة بتعرض شديد لإشعاع نووي وقد وجد أن قدرتها الجنسية ازدادت، وحركة الحيوانات المنوية أيضًا.
  • المساهمة في الحفاظ على نضارة البشرة، حيث أجريت دراسة في مجلة علمية photochemical & photobiological sciences قد أفادت هذه الدراسة بقدرة التوت الغوجي على الوقاية ضد أشعة الشمس والالتهابات الناتجة عنها.
  • المساهمة في الحفاظ على الجهاز الهضمي والدورة الدموية، حيث أجريت دراسة تابعة لمجلة نيوتريشن على عدة فئران، وقد وجد إنها تناول المكملات الغذائية لنبات التوت البري يساعد في التهاب القولون واتزان خلايا الدم البيضاء بالجسم.

أضرار التوت الغوجي

  • إن الأضرار الناتجة عن الاستمرار في تناول التوت الغوجي لم تثبت إلى الآن، ولكن الحد المسموح لتناوله هو ثلاثة أشهر.
  • لقد وجد في بعض الحيوانات وجود بعض من ردود فعل تحسسية، وجود تحسس من أشعة الشمس، كما ثبت أيضًا وجود انقباضات لعضلات الرحم، ولكن لم يثبت هذا على الانسان، لذلك يجب على السيدات الحوامل والمرضعات توخي الحذر.

تحذيرات من تناول التوت الغوجي

  • بالرغم من ثبوت صحة وجود السكريات المتعددة والمفيدة في اتزان نسبة السكر في الدم، إلا أنه توجد مادة في قشرة جذور نبات التوت الغوجي تساعد بشكل كبير على خفض نسبة السكر بصورة ملحوظة، فيجب على مريض انخفاض الضغط الحذر.
  • يجب على مرضى السكر الحذر عند تناول التوت الغوجي، حيث إن التوت الغوجي يعمل على انخفاض ضغط الدم، فعند تناوله مع أدوية السكر، يجب قياس السكر للتأكد من أنه ضمن المعدل الطبيعي.
  • المصابون بالحساسية، فالتوت الغوجي يمكن أن يتسبب في حساسية وتظهر هذه الحساسية على شكل دوار وشعور بالغثيان والتحسس من الضوء وصفير أثناء التنفس وهي مشابهة لحساسية قشرة الخوخ.

التداخلات الدوائية لنبات التوت الغوجي

  • الأدوية الخاصة بمرضى الكبد، حيث أنه توجد أدوية معينة تقوم بمعالجة عملية التمثيل الغذائي ومراقبة معدلات الأيض، وعند تناول التوت الغوجي مع هذه الأدوية فإنه يتسبب في تثبيط عمل الأدوية، مثل الأميتريبتيلين والديكلوفيناك والايبوبروفين.
  • الأدوية الخاصة بمرضى السكر، حيث إن قشرة نبات التوت الغوجي تحتوي على مادة تعمل خفض سكر الدم بدرجة كبيرة، وعند تناول التوت الغوجي فإنه يتداخل عمل الأدوية لذلك يجب الاستشارة، مثل الانسولين والغليمبريد و غليبيزيد.
  • الأدوية الخاصة بمرضى انخفاض ضغط الدم، حيث إن تناول التوت الغوجي يعمل على انخفاض ضغط الدم بشكل كبير إلى درجة ملحوظة، وعند تناول التوت الغوجي فيجب إعادة تغيير الأدوية، وهذه مثل اللوسارتان والديلتيازيم والكابتوبريل.
  • دواء الوارفارين، ويعمل هذا الدواء على ابطاء تخثر الدم، فتناول التوت الغوجي يعمل على ابقاء الوارفارين داخل جسم الإنسان لمدة أطول، مما يعرض المريض للإصابة بالنزيف، لذلك يجب استشارة الطبيب عند تناوله.

أنواع التوت

  • التوت هو من الثمار، التي يكون فيها جسم الثمرة يحيط ببذورها، مثل التوت او الفراولة، وله أنواع كثيرة ومتعدد الألوان مثل الأسود والأحمر والأزرق، وتكون صغيرة الحجم وطرية وحلوة المذاق أغلب الأحيان.
  • توت العليق، وهو يتكون من شجرة معمرة وينقسم إلى التوت الأسود والتوت الأحمر، يسمى التوت الأسود والتوت الأوروبي والتوت الأحمر بالتوت التركي، يعمر التوت الأسود إلى 20 سنة والتوت الأحمر إلى 8 سنوات فقط.
  • التوت الأزرق، وقد تعمر شجرة التوت الازرق إلى أربعين أو خمسين سنة، وتكون ازهارها بيضاوية الشكل، تتكون الازهار من ثمانية عناقيد، وتنمو هذه الأزهار لتصبح ثمار التوت وتنضج لتصل إلى واحد ونصف سنتيمتر.
  • التوت البري، ويوجد للتوت البري حوالي ثلاثة آلاف وخمسمائة نوع مختلف، وشجرة التوت البري شجرة قصيرة ولكنها تنمو متمددة، حيث يصل طولها إلى نحو عشرين سنتيمتر، ويكون لون الثمار في البداية أبيض ثم يتحول إلى لون وردي.
  • التوت العربي، وهو ينقسم إلى نوعين من التوت، التوت الأبيض والتوت الأحمر، وقد يصل طول شجرة التوت إلى خمسة عشر مترًا، وتكون الثمار خضراء ثم تتحول للون الأصفر، ومن ثمّ اللون الاحمر أو الابيض.

AllEscort