التمر والحليب

التمر هي فاكهة تنتمي إلى شجرة النخيل، وهي تعتبر من الأغذية الرئيسة بالشرق الأوسط منذ آلاف السنين، ويتناولها المسلمون في شهر رمضان المبارك على الإفطار، ويعد التمر مصدر جيد للطاقة والفيتامينات والمعادن حيث تحتوي حبة التمر على السكر بنسبة 60 إلى 70%، وتحتوي أيضاً على المعادن الأساسية مثل الكالسيوم والحديد والصوديوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم، وهي غنية بالفيتامينات الهامة مثل فيتامين B6 وفيتامين A وفيتامين، K، بينما الحليب هو عبارة عن سائل أبيض اللون تنتجه أنثى الثدييات ويتم إفرازه من الغدة الثديية في الثدي، ويعتبر الحليب مصدر غني بالكالسيوم وفيتامين A وفيتامين B1 وفيتامين D وأيضاً يحتوي على الفسفور والمغنيسيوم والسيلينيوم ,وفي هذا المقال سوف يتم الحديث عن فوائد التمر والحليب.

فوائد التمر والحليب

يعد التمر من الفواكه اللذيذة، ويوجد منها ما لا يقل عن 30 نوع في جميع أنحاء العالم، وتصنف إلى أنواع كثيرة وفقاً لمحتوى الجلوكوز والسكروز والفركتوز فيها، ومن المهم أيضاً معرفته أن التمر يحتوي العديد من الفوائد الصحية التي جعلته من أكثر الأطعمة المرغوب بها في عالم الصحة والتغذية،بينما الحليب فهناك أكثر من 6 مليار شخص يستهلكون الحليب بانتظام، ويمكن الاستفادة منه عن طريق شربه مباشرة أو عن طريق استهلاك منتجاته مثل الألبان والأجبان والزبدة وغيرها الكثير من المنتجات، وفيما يأتي فوائد التمر والحليب.

يساعد التمر على تعزيز صحة القلب

إن تناول حفنة من التمر كل يوم يعزز من صحة القلب، حيث إن مضادات الأكسدة الموجودة في التمر تعمل على منع حدوث تصلب الشرايين، بحيث تصبح الشرايين قاسية ومتصلبة ويحدث فيها انسداد ناجم عن تراكم الكوليسترول، لذلك تقوم مضادات الأكسدة على تحفيز إزالة الكوليسترول من الشرايين، وأيضاً يحتوي التمر على الايسوفلافونز “isoflavones” حيث يعد ثاني أكثر فاكهة تحتوي عليه، وهو معروف بأنه قادر على تقليل خطر الإصابة بمرض تصلب الشرايين، وبالإضافة إلى ذلك يحتوي التمر على الألياف الغذائية، وهنالك دراسة بريطانية ربطت بين التناول الاعتيادي للتمر وانخفاض خطر الإصابة بمرض التاجي للقلب، وأيضاً تعمل الألياف الموجودة في التمر على إدارة الوزن الذي تؤدي زيادته إلى أمراض القلب، وهذا من فوائد التمر والحليب.

يساعد الحليب في الحفاظ على البشره

منذ آلاف السنين تم استخدام الحليب للحفاظ على البشرة ناعمة وجميلة، حيث أن ملكة النيل كليوباترا كانت تستخدم الحليب في الحفاظ على بشرتها، أما في وقتنا الحالي تم استخدام الحليب ومنتجاته في عدد من مستحضرات التجميل للحفاظ على بشرة جميلة وناعمة، وأيضاً يساعد الحليب في علاج البشرة الجافة عند وضعه على الوجه أو المناطق المصابة لمدة 15 دقيقة ثم غسله، ومن المعروف أيضاً أن الحليب يحتوي على حمض اللبنيك الذي يعمل على إزالة خلايا الجلد الميتة وتجديد البشرة والحفاظ عليها، وأخيراً شرب الحليب مفيد جداً لأنه يعتبر مصدر غني بفيتامين A، الذي يساعد على تحسين البشرة والحفاظ عليها، وهو غني أيضاً بمضادات الأكسدة التي تعمل على التخلص من الجذور الحرة؛ وهي ناتج ثانوي خطر لعمليات الأيض الخلوية والتي تسبب الشيخوخة للبشرة مما يؤدي إلى ظهور التجاعيد والبقع العمرية.

AllEscort