فاكهة القشطة ومرض السرطان تعتبر فاكهة القشطة من الفواكه اللذيذة والمفيدة جداً لصحة الإنسان، ولكن غير شائع استخدامها عند مقارنتها بالفواكه الأخرى، تتميز القشطة باحتوائها على مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية المفيدة لصحة الجسم مثل مضادات الأكسدة والألياف الغذائية وغيرها من المواد الطبيعية المفيدة، وفي هذا المقال سوف نقدم لكم دور القشطة في مكافحة السرطان وفوائد القشطة المختلفة.

ما هي فاكهة القشطة

  • تعتبر القشطة هي إحدى الفواكه الاستوائية الغير معروفة لدى الكثير من الناس، ولكن تتميز بطعمها الجميل هذا بالإضافة إلى فوائدها الصحية العظيمة للجسم.
  • وتتميز الفاكهة بأنها من الخارج تحتوي على أوراق حرشفية يتم تقشيرها وإزالتها، وبداخلها لب أبيض هو الذي يتم أكله يحتوي هذا اللب على بذور سوداء اللون أو بنية اللون مثل التفاح يتم إزالتها عند تناول الفاكهة وذلك لأنها تحتوي على مواد سامة للجسم.
  • يتم تقطيع الفاكهة ويتم أكل اللب الداخلي كما يمكن تحضير عصير من فاكهة القشطة.
  • تتميز القشطة باحتوائها على مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية المفيدة لصحة الجسم مثل فيتامين ب، ج، د هذا بالإضافة إلى مضادات الأكسدة، بعض المعادن المفيدة للجسم مثل البوتاسيوم والكالسيوم.

 

فاكهة القشطة ومرض السرطان

  • تعتبر القشطة من الفواكه اللذيذة والمفيدة جداً في الوقاية من مرض السرطان حيث أنها تعمل على تقليل العوامل المسببة له، هذا بالإضافة إلى دورها الفعال في علاج مرض السرطان.
  • تحتوي القشطة على مادة البوليفينول والتي تعتبر مادة مضادة للأكسدة والتي تعمل على حماية خلايا الجسم من الأكسدة والتلف بفعل الشوارد الحرة الضارة، والتي تؤدي إلى تكوين مادة الهيدروبيروكسيد، والبيروكسيد وهما من المواد التي تؤدي إلى الإصابة بالسرطان.
  • وذلك حيث تعمل القشطة على تقليل وتثبيط نمو الخلايا السرطانية ولكن هذا لا يعني الشفاء التام منه باستخدام القشطة ولكن المساهمة في العلاج.
  • يمكن اعتبار القشطة علاج سحري لمرض السرطان حيث أنها تعمل على منع نمو الخلايا السرطانية وتضاعفها وانتشارها بصورة أكثر فاعلية من العلاج الكيماوي الضار والذي يتسبب في الكثير من الآثار الجانبية الضارة.
  • تحتوي القشطة على مادة تعمل على مكافحة مرض السرطان بشكل كبير وأفضل ألف مرة من العلاج الكيماوي ولذلك تعتبر الحل الأمثل للوقاية من وعلاج مرض السرطان.
  • يتم استخدام أوراق القشطة في علاج سرطان الرئة والبروستاتا والثدي، البنكرياس والقولون وذلك بسبب دورها الفعال في مكافحة ومنع نمو الأورام السرطانية.

فوائد فاكهة القشطة

كنا قد ذكرنا في السطور السابقة فوائد فاكهة القشطة لعلاج مرض السرطان، ولكن هذا ليس فقط بل وتتميز هذه الفاكهة بالكثير من الفوائد الصحية للجسم بشكل عام ومن أهم هذه الفوائد

  • تستخدم القشطة في علاج مرض النقرس أو ما يعرف بزيادة حمض اليوريك، ويتم ذلك عن طريق استخدام ستة أو عشرة أوراق من نبات القشطة ويتم غليها في كوبين من الماء ونتركه على النار حتى تقل كمية الماء وتصبح كوب واحد فقط.
  • يتم تصفية المشروب ويترك حتى يصبح دافئ ويتم تناوله، يتم استخدام اثنين كوب من هذا المشروب يومياً للحصول على النتائج المرجوة.
  • تتميز فاكهة القشطة بقدرتها على تنظيم مستوى السكر في الدم وذلك لأنها تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية، كما أن عملية هضم الألياف الغذائية تستغرق وقت طويل وبالتالي فلا يحدث طفرات أو ارتفاع في مستوى السكر في الدم.
  • تعمل فاكهة القشطة على خفض مستوى السكر في الدم وبالتالي فهي تعمل على الوقاية من الإصابة بمرض السكري هذا بالإضافة إلى دورها في علاجه.
  • تتميز القشطة بقدرتها الفائقة على تأخير ظهور علامات الشيخوخة المبكرة والتجاعيد وذلك لأنها تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والتي تعمل على حماية خلايا البشرة من الأكسدة والتلف بفعل الجذور الحرة الضارة وبالتالي يصبح الجلد مشدود ولا توجد به أي تجاعيد.

فوائد فاكهة القشطة

  • تستخدم القشطة في علاج الآلام الروماتيزمية الشديدة وذلك بسبب احتوائها على مواد مضادة للأكسدة والالتهاب بكميات كبيرة والتي تعمل على تخفيف الآلام الروماتيزمية الحادة وتقليل التهاب المفاصل.
  • يتم استخدام أوراق القشطة في علاج التهابات المفاصل والآلام الروماتيزمية عن طريق هرس كمية من أوراق النبات جيداً ووضعها على المنطقة المصابة بالألام استخدام هذ الطريقة مرتين يومياً للحصول على النتائج المرغوبة وحتى يتم التخلص من الألم بشكل نهائي.
  • من أهم الفوائد الصحية للقشطة أنها تستخدم في علاج الاكزيما الجلدية وهي عبارة عن حدوث التهاب أو طفح جلدي واحمرار في الجلد، ولذلك نجد أن القشطة تستخدم في علاج ذلك لاحتوائها على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والالتهاب والتي تعمل على تخفيف الالتهاب والاحمرار والحكة الناتجة عن حدوث الاكزيما.

فوائد القشطة للقلب والأوعية الدموية

  • تتميز القشطة باحتوائها على نسبة عالية من عنصر البوتاسيوم والماغنسيوم اللذان يلعبان دوراً مهماً في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية كما يعمل على الوقاية من السكتات الدماغية والقلبية.
  • عنصر البوتاسيوم الموجود في القشطة يعمل على تقليل امتصاص عنصر الصوديوم وتقليل ارتباطه بالمستقبلات، وكما هو معروف أن زيادة عنصر الصوديوم يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • تحتوي القشطة على نسبة عالية من الألياف الغذائية والتي تعمل على تقليل مستوى الكوليسترول السيء في الدم، وبالتالي فهي تعمل على تقليل ترسيب الكوليسترول على جدران الأوعية الدموية وبالتالي تعمل على الوقاية من تصلب الشرايين وأمراض القلب والأوعية الدموية المختلفة.

أوراق القشطة لعلاج آلام الظهر

  • يعاني الكثير من الناس من مشكلة آلام الظهر وخاصة مع التقدم في العمر ويلجؤون إلى استخدام بعض الأدوية الكيميائية لعلاجها، ولكن هذه الأدوية تحتوي على بعض الآثار الجانبية الضارة ولذلك فهي يفضلون استخدام بعض الأعشاب الطبيعية أو النباتات للتخلص من هذه الآلام.
  • ولحسن الحظ فإن أوراق فاكهة القشطة تتميز بقدرتها الفائقة على علاج آلام الظهر وذلك لأنها تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والالتهاب والتي تعمل على تقليل التهاب المفاصل والعظام والعضلات الموجودة في منطقة الظهر.
  • هذا ليس فقط بل وتحتوي على نسبة عالية من عنصر الكالسيوم وفيتامين د واللذان يلعبان دوراً مهماً في الوقاية من هشاشة العظام وزيادة كثافته مما يؤدي إلى تقليل آلام الظهر.
  • يتم استخدام أوراق القشطة في علاج آلام الظهر عن طريق غلي عشرين ورقة من النبات في خمسة أكواب من الماء ونتركهم يغلوا على النار حتى تقل كمية الماء وتصل إلى ثلاثة أكواب، يتم شرب ثلاثة أرباع كوب من المشروب مرة واحدة يومياً حتى يتم زوال الألم.

أضرار فاكهة القشطة

على الرغم من الفوائد الصحية العظيمة القشطة على الجسم إلا أن لها بعض الأضرار ومن أهم هذه الأضرار

  • تعمل على حدوث تشنجات عضلية في عضلات الرحم وبالتالي فمن الممكن أن تؤدي إلى حدوث الإجهاض.
  • تتداخل فاكهة القشطة مع بعض الأدوية المضادة للاكتئاب وتقلل مفعولها.
  • تعمل فاكهة القشطة على حدوث بعض الاضطرابات النفسية والعصبية.
  • تسيء من مرض الباركنسون في حالة إصابة الشخص به واستخدامه للقشطة.
  • تسبب القشطة انخفاض كبير في ضغط الدم ولذلك فهي مناسبة جداً لأصحاب ضغط الدم المرتفع ولكن تعتبر خطيرة لمن يعانون من ضغط الدم المنخفض، كما أنها يجب أن تستخدم بحرص شديد وتحت إشراف طبي في حالة مرضى ضغط الدم المرتفع والذين يتناولون أدوية خافضة لضغط الدم حتى لا تتسبب في حدوث صدمة.
  • من الممكن أن تتسبب فاكهة القشطة في حدوث تسمم وخاصة بذورها وذلك عند تناولها بكميات كبيرة وذلك على بعض الأعضاء مثل الكبد، كما أن لا يفضل استخدامها في حالة الإصابة بأمراض الكلى المختلفة.

AllEscort