الموز الاحمر وفوائده، فاكهة الموز هي أحد أشهر انواع الفاكهة في العالم، حيث تحتوي فاكهة الموز على العديد من المواد الغذائية الأساسية للمحافظة على صحة جسم الانسان، ومن أحد أنواع الموز الذي يوجد في جنوب شرق آسیا نوع يدعى الموز الاحمر وهذا الموز الأحمر يمتاز باللون الاحمر للقشرة الخارجية، فيما يلي سنتعرف على فوائده.

مميزات شكل الموز الأحمر

  • یتمیز الموز الاحمر بكونه أقصر طولًا وأكبر حجما وأكثر طراوة عن النوع العادي من الموز، ویتحول اللون الأحمر لهذا النوع من الموز عند نضجه إلى اللون الأصفر البرتقالي، أما بالنسبة للونه فإنه یتمیز باللون البرتقالي أو الوردي، وله مذاق حلو عند نضجه وقد یشبه أحیانًا مذاق الموز العادي مع البعض من الحلاوة التي تظهر في مذاق التوت.
  • یعود سبب تسمية اللون الأحمر لقشرة الموز الأحمر إلى احتوائه على إحدى مشتقات مركبات
  • الأنثوسیان (بالإنجلیزیة: Anthocyane (والتي تُعرف بـ Rutinoside، وهي مواد تعطي صبغة للأغذية.

 

القيمة الغذائية للموز الأحمر

من فاكهة الموز الأحمر على العديد من المواد الغذائية، ویتضح ذلك من خلال الجدول التالي:

يحتوي كل 100 غرام على:

  • السعرات الحرارية: 89 سعرة حرارية
  • البروتین: 09.1 غرام
  • الدهون: 33.0 غرام
  • الكربوهيدرات: 84.22 غراماً
  • الألياف الغذائية: 6.2 غرام
  • السكريات: 23.12 غراماً
  • الكالسيوم: 5 مليغرامات
  • الحدید: 26.0 ملیغرام
  • المغنسيوم: 27 ملیغراماً
  • الفسفور: 22 مليغرام
  • البوتاسیوم: 358 ملیغراماً
  • الزنك: 15.0 مليغرام
  • النحاس: 078.0 مليغرام
  • السیلینیوم: 1 ميكروغرام
  • فیتامین ب1 :031.0 ملیغرام
  • فیتامین ب2 :073.0 ملیغرام
  • فیتامین ب3 :665.0 ملیغرام
  • فیتامین ب6 :367.0 ملیغرام
  • الفولات: 20 ميكروغرام
  • السیلنیوم: 1 ميكروغرام
  • فیتامین ج: 7.8 مليغرامات
  • فیتامین أ: 3 میكروغرامات
  • فیتامین ك: 5.0 میكروغرام
  • فیتامین هـ: 1.0 میكروغرام
  • الدهون المشبعة: 112.0 غرام
  • الدهون الأحادية المشبعة: 032.0 غرام
  • الدهون المتعددة غير المشبعة: 073.0 غرام

فوائد الموز الأحمر

 في النقاط التالية نوضح أهم فوائد الموز الأحمر

اعتمادًا على ما يحتويه من مواد غذائية:

يعد الموز الأحمر مصدر غني بالألياف الغذائية

  • حیث يلبي الموز الأحمر احتياجات الجسم الیومیة من الألياف الغذائية، وهي نوع من الكربوهيدرات التي لا یستطیع الجسم هضمها بسرعة، وذلك يساعد على زيادة الشعور بالشبع
  • والامتلاء مدة أطول، والتحكم في الوزن مما يساعد في خسارة الوزن بشكل طبيعي.
  • أيضًا بالإضافة إلى ذلك، فإن الأطعمة الغنية بالألياف مثل الموز الأحمر تقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والنوع الثاني من مرض السكري، وتحتوي الحبة الواحدة متوسطة الحجم من الموز الأحمر على ما یُعادل 16 %من الاحتیاجات الیومیّة الموصى بتناولها من الألياف.

یقوم الموز الأحمر بتعزيز جهاز المناعة

  • يحتوي الموز الأحمر على كل من البيتا كاروتين وفيتامين ج، وهذه المواد المضادة للأكسدة قادرة على تعزيز جهاز المناعة لديك، وزيادة فعالية جسمك في محاربة البكتيريا والفيروسات وغيرها من الكائنات الحية الدقيقة الضارة.
  • ويوفر الموز الأحمر أيضًا حماية ضد الجذور الحرة، والتي تساعد في التقليل من خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان.

 غني بفيتامين C

  • الموز الأحمر مصدر جيد لفيتامين C، الذي يزيد من فعالية التمثيل الغذائي، وهو مفيد جداً لمحاربة نزلات البرد الانفلونزا كما أنه يعزز من قدرة الجسم على امتصاص الحديد.

يعالج فقر الدم

  • فقر الدم هو حالة مرضية سيئة، إذ لا يقدر الجسم فيها الجسم على إنتاج ما يكفيه من عنصر الحديد لصنع الهيموجلوبين، والذي يعد جزء من خلايا الدم الحمراء التي تنقل الأوكسجين من الرئتين، وإلى كافة أجزاء الجسم الأخرى.
  • من الممكن أن يساهم الموز الأحمر بما يقارب نسبة 20٪ من حاجتك اليومية من فيتامين B-6 الذي يساعد في بناء وتحسين عدد الهيموجلوبين لديك.
  • على من يعاني من فقر الدم أن يقوم بتناول 2 إلى 3 من الموز الأحمر كل يوم لتحسين عدد كرات الدم الحمراء في الدم بصورة تدريجية.

 تعزيز مستويات الطاقة

  •  الموز الأحمر يحتوي على ثلاثة أنواع مختلفة من السكريات الطبيعية وهي الفركتوز، السكروز والجلوكوز، والتي يقوم الجسم بتحويلها الى طاقة مفيدة وسريعة، وهو ما يجعله مانح النشاط والحيوية طوال اليوم للجسم.
  • ولهذا فإن تناول هذه الفاكهة بشكل يومي يخلص الجسم من الشعور بالخمول والكسل، وهو مفيد ايضاً لصحة الدماغ، وهو ما يجعله وجبة إفطار مثالية للأطفال والبالغين على حد سواء.

يساعد في الإقلاع عن التدخين

  • يمكن بعد الإقلاع عن التدخين أن يتسبب هذا في مشاكل بدنية ونفسية متنوعة، ومن هنا يأتي دور البوتاسيوم والمغنيسيوم المتوفران في الموز الأحمر، وهذا يوفر المساعدة الجسم على التعافي من الآثار الجانبية والانسحاب المفاجئ للنيكوتين من الدم، ومن هذه الأعراض الغثيان والصداع وتقلبات المزاج.
  • لهذا ينصح إذا كنت تريد الإقلاع عن التدخين بالفعل أن تقوم بإدخال الموز الأحمر في نظامك الغذائي اليومي.

يحافظ على صحة الجلد

  • نظرًا لاحتواء الموز الأحمر على الكثير من المواد الغذائية الضرورية لصحة الجلد بصورة عامة، كما أنه غني بمضادات الأكسدة، والتي تساهم في حماية البشرة من الجذور الحرة التي تسبب التجاعيد والشيخوخة المبكرة.
  • ومن ناحية أخرى فإن الماء يمثل ما يقارب 75% من الموز الأحمر، وهذا ما يجعله فعالاً جداً في ترطيب البشرة ومنعها من الجفاف والتقشير.
  • ولهذا فإذا كنت تريد أن تبدو أصغر سنًا أو تريد ان تقي نفسك من ظهور التجاعيد المبكرة، فينبغي عليك أن تدخل الموز الأحمر في خطة وجباتك اليومية.

يكافح التوتر

  • الموز الأحمر يؤثر إيجابيًا ايضاً على صحة الإنسان النفسية، فمن المشهور عنه أنه يفيد أثناء أوقات التوتر العالي، كما تقل مستويات البوتاسيوم في الجسم بسرعة وتتسارع نبضات القلب، ولهذا فإن أكل تلك الفاكهة بشكل يومي يساهم في استعادة التوازن بين الصوديوم والبوتاسيوم دون استخدام الأدوية.
  • استنادًا إلى البحوث العلمية، فإنه يتم تحويل بروتين التربتوفان المتوفر في الموز الأحمر إلى بروتين آخر يعرف باسم السيروتونين، والذي يملك دور فعال في تعزيز المزاج والشعور بالاسترخاء والسعادة.

يحسن الهضم

  • الموز الأحمر هو أحد الخيارات الرائعة لك إذا كانت لديك مشاكل صحية في جهازك الهضمي مثل الإمساك، ولأنه يحتوي على الألياف الغذائية التي تعزز من كفاءة عمل الأمعاء العادية، وتساهم ايضاً في تقليل فرص الإصابة بسرطان القولون.
  • إذا كنت أيضًا تعاني من حرقة المعدة على الدوام، فإن الموز الأحمر هو أفضل الخيارات، وهذا بسبب تأثيره المضاد للحموضة مما يساعد في تهدئة اضطرابات المعدة المزعجة بصورة فعالة.

 مفيد لصحة العظام

  • يساهم الموز الأحمر في الحفاظ على معدلات الكالسيوم داخل الجسم، وهذا بدوره يعزز من صحة العظام، لذلك ينصح للأطفال أن يقوموا بتناوله بانتظام من أجل النمو السليم لأجسامهم.
  • ينصح أيضًا كبار السن أن يقوموا بتناول الموز الأحمر، وهذا نظرًا لأن اجسامهم تفقد الكالسيوم والعناصر الغذائية المفيدة الأخرى مع التقدم في السن.
  • ويرجى الانتباه إلى أن تناول الموز الأحمر بشكل مفرط قد يتسبب في عسر هضم أو اضطرابات هضمية.

AllEscort