غوانابانا

  • وهي شجرة صغيرة دائمة الخضرة يبلغ طولها حوالي ستة أمتار بأوراق خضراء لامعة لها أسماء مختلفة، غوانابانا، أو فاكهة القشطة أو الأناناس الهندي أو شيريمويا أو السرسب.
  • كما أنها معروفة في العديد من المناطق، وتعود أصولها إلى جبال الأنديز في أمريكا الجنوبية، فاكهة غوانابانا خضراء داكنة من الخارج، مع العديد من الفصوص التي تنفصل عندما تنضج.
  • ولها قلب أبيض مشرق يحتوي على بذور سوداء صغيرة، يمكن تناولها مباشرة أو تحضيرها كعصير ويمكن خلطها مع مشروبات أخرى لإضفاء طعم حلو لها.

أماكن تواجد فاكهة غوانابانا

  • يتم توزيع ثمار غوانابانا على نطاق واسع في السودان واليمن وعمان ومصر، ولا سيما في المنيا وأسوان، إلى جانب غزة.
  • كما يمكن زراعتها على شواطئ البحر الأبيض المتوسط ​​، كما أنها تزرع في أمريكا الوسطى وجنوب آسيا وإيطاليا.
  • هناك العديد من أنواع فاكهة الغوانابانا وهي الهندي وهذا النوع يحتاج إلى جو معتدل لزراعته، ويعتبر واحدًا من أكثر الأنواع برودة، ينضج في أكتوبر ويستمر حتى نوفمبر.
  • النوع الثاني هو قلب الثور المسمى شريفة، يمكن زراعته على حافة الصحراء وهو أسرع أنواع النضج، وتجدر الإشارة إلى أن طعم الغانابانا يقع بين الأناناس والموز، ويكون طعمها لذيذ وحلو.

البيئة المناسبة لفاكهة غوانابانا

  • هناك أنواع مختلفة مثل القشطة، بما في ذلك الهندي، والبلدي، قلب الثور، فاكهة القشطة الهندية هي واحدة من أبرد أنواعها، ويمكن أن تنمو في درجات حرارة معتدلة، وثمرتها مخروطية وشبه ناعمة ويميل لونها إلى اللون الأخضر الفاتح.
  • البذور قلية العدد، ولكن كبيرة سوداء وحليبها أبيض يميل للصفار ولها بعض القشطة البلدي لديها القدرة على تحمل الجفاف ودرجات الحرارة المرتفعة، ولكن لا يمكن أن يتحمل البرد وثماره كروية خضراء.
  • لها لون مصفر وحليبه أبيض برائحة عطرية لطيفة، طعمها حلو، بذورها صغيرة.
  • أما قلب الثور يعيش في المناطق الاستوائية، ويتميز بالحموضة والنعومة مع رائحة عطرية لطيفة للغاية.

القيمة الغذائية لفاكهة القشطة

  • يحتوي 100 جرام منه على 74 سعرة حرارية، بما في ذلك 18 جرامًا من السكر.
  • في حين يتم توزيع الفوائد الأخرى بنسب مختلفة بين الألياف والبروتينات وفيتامين C وB6 والبوتاسيوم.
  • بالإضافة إلى قدرتها العلاجية الهائلة على محاربة السرطان، فإن فاكهة القشطة لها مزايا عديدة.
  • مفيدة جداً للقلب ويمكن وصفها بحبية القلب حيث أنها تغطي حوالي 9٪ من احتياجات الفرد اليومية من الألياف.
  • تزيد القشطة من مستوى الكوليسترول الجيد في الدم (HDL) والألياف المذابة تربط الكولسترول الضار وتمنع امتصاصه في المعدة، مما يحسن عملية ضخ الدم إلى عضلة القلب ويقلل من خطر السكتات الدماغية والنوبات القلبية وارتفاع ضغط الدم.

فوائد فاكهة غوانابانا

  • يخفض ضغط الدم ويوسع الأوعية الدموية.
  • منع أمراض القلب مثل الذبحة الصدرية وانسداد الشرايين.
  • مهدئ طبيعي للأعصاب حيث يحتوي على البيريدوكسين (فيتامين ب 6)، الذي يقلل من الإجهاد والتوتر والقلق ويمنع التهابات المفاصل أو الدوخة أو النعاس أو مرض باركنسون.
  • يقتل البكتيريا والطفيليات والفيروسات في الجسم.
  • تخلص من الديدان التي يمكن أن تتشكل فيه.
  • تسريع الهضم لأنهت يحتوي على كمية عالية من الألياف وبالتالي ينظف المعدة ويحمي من سرطان المعدة.
  • منع مشاكل الإمساك فالقشطة غنية بالألياف، مما يزيد من حركة الأمعاء وينظف الأمعاء من السموم، وبالتالي يمنع سرطان القولون والبواسير.
  • يزيد من وظائف المخ لأنه يحتوي على فيتامين B6، مما يقلل من التوتر والقلق.
  • يمنع تقلصات الأعصاب والدوخة والتهاب المفاصل، بسبب علاج الخلل العصبي.
  • وقد استخدمت أوراقها في الماضي لعلاج أمراض القلب والكبد.
  • يعالج الأورام السرطانية عن طريق قتل الخلايا السرطانية والحد من انتشارها، وبالتالي الحماية من سرطان البنكرياس والعقد الليمفاوية والرحم والبروستاتا والكبد والقولون.
  • البوتاسيوم يبقى في الجسم.
  • يزيد من أداء الجهاز المناعي فهي تحتوي على فيتامين ج الذي يحمي الجسم من نزلات البرد والأنفلونزا ويزيد من امتصاص الحديد من الطعام في الجسم.
  • يقلل من الكوليسترول الضار في الجسم.

القشطة بديل فعال للعلاج الكيميائي

  • أظهر عدد من الدراسات الطبية أن القشطة بديل فعال للعلاج الكيميائي في علاج العديد من السرطانات، وتقرير علمي لكلية الطب في جامعة بابل في العراق، ومعهد العلوم الصحية في بالتيمور بالولايات المتحدة.
  • تظهر الولايات الأمريكية أن هناك ثمرة تسمى فاكهة سحرية، ولديها قدرة رائعة على تدمير خلايا السرطان بشكل أقوى وأكثر فعالية، و10000 مرة أكبر من العلاج الكيميائي.
  • وفقًا للمعلومات، تختلف ثمرة الكريم عن العلاج الكيميائي في تدمير الخلايا السرطانية لأن العلاج الكيميائي يدمر جميع الخلايا الحميدة والخبيثة وله آثار جانبية.
  • في حين يدمر القشطة الخلايا الخبيثة فقط بسبب الكمية الكبيرة من مضادات الأكسدة، وما إلى ذلك دفعت شركة دوائية عالمية لتصنيع خلاصة الكريم واستخدامها لعلاج السرطان.
  • تشير بعض الدراسات إلى أن إحدى مزايا ثمار القشطة هي أن مستخلصات القشطة لها قوة هائلة كالسرطان بجميع أنواعه ولها تأثير سحري على الأورام، وعلاج لاضطرابات الجهاز الهضمي والجهاز العصبي.
  • لا تزال الأبحاث في هذا المجال غير كافية، حيث يتطلب الموضوع مئات الدراسات المتعمقة والمكثفة قبل أن يتم اعتماده بالكامل.

فاكهة القشطة في مصر

  • هذه الفاكهة لها أسماء عديدة بعد البلد الذي تنمو فيه، في الأردن تسمى بالمستعفل أو الكاسترد، وتسمى مصر فاكهة بالقشطة.
  • نجحت مصر منذ فترة طويلة في توفير العوامل التي تدعم زراعتها، حيث أن هذه الفاكهة هي واحدة من الفواكه التي تنمو في المناطق الاستوائية.
  • الفاكهة هي فائدة صحية كبيرة للجسم، بالإضافة إلى أنها أصبحت من المنتجات التي تعمل عليها الجمهورية المصرية لزيادة إنتاجها وتصديرها للخارج
  • حيث إن الطلب عليها بسبب مذاقها اللذيذ، وهو مزيج من طعم الموز والأناناس، كما بتم تطوير طرق الزراعة وتوفير التربة المناسبة.
  • الموطن الأصلي لهذه الشجرة هو أمريكا الوسطى واللاتينية، وتم زراعتها لاحقًا في البرتغال وإيطاليا.
  • تحتوي هذه الشجرة على أوراق نصف متساقطة، حيث تزيل الأوراق الجافة في مجموعة مثل شجرة الجوافة، والفاكهة لها شكل بيضاوي مغطى بقشور خضراء متقشرة من الخارج.
  • يوجد في الداخل لب أبيض ناعم يحتوي على بذور سوداء كبيرة.
  • ومن المعروف أن مصر تزرع هذه الشجرة لأنها تضاعف من خلال زراعة الدروع وتركيب التطعيم، وحفظ البذور وتجفيفها للحفاظ على أصل النبات.
  • أكثر المناطق زراعة هي محافظة الإسكندرية.

الأثار الجانبية لفاكهة غوانابانا

  • عند تناول فاكهة القشطة، يجب أن تتجنب تناول بذورها السوداء حيث ثبت أنها تحتوي على أنه ناسين، وهو سم عصبي يمكن أن يساعد في تأكيد مرض باركنسون، كما أكدت العديد من المصادر الطبية.
  • يمكن أن يكون أكلها ضارًا بصحتك، لذلك يجب على النساء الحوامل أيضًا استشارة الطبيب قبل تناول هذه الفاكهة بكميات كبيرة.
  • يمكن أن يؤدي الاستهلاك المفرط أيضًا إلى قتل البكتيريا المفيدة في الجسم، والذي يؤدي إلى الضرر بصحة الشخص.

AllEscort